Recent Posts

كاتب كلام حتى نهايتى ،، ضلى مسجون وعقلى حر ،، فى حياتى حاجات كتير ،، دوقتنى عسل ومر ،، ملقتش ترياق غير كتابتى

#عاجل : إلغاء الفصل الدراسى الثانى لأسباب أمنية

صرح مصدر مسئول من غير ما يقول انه تم وقف قرار رئاسة مجلس الوزارء بإستئناف الدراسة يوم 8 مارس لإستعادة الأمن بالمنظومة التعليمية ،، وذلك تمهيداً لإلغاء الترم الثانى بالمدارس والجامعات .

وذلك من أجل إستعادة المنظومة الآمنية بالمؤسسات التعليمية بشكل كامل جدآ ،، أو من أجل إنتخابات الرئاسة ،، أو من أجل إنفلونزا الخنازير وتبعاتها ،، أو من أجل آى شىء آخر (حسب الموقع أو الجريدة التى تنشر الخبر) .

---------

هو ده الخبر والله العظيم !!

هو ده الهبل والله العظيم !!

هى دى الإشاعات اللى مش بيتحاسب عليه حد والله العظيم !!

هو ده وقت الوزير اللى بيضيع فى الرد على الهبل ده والله العظيم !!

قد كده بقينا بلد غير واعية تماماً لما تكتب أو تسمع أو تقرأ أو تنشر !!

مين هيحاسب المواقع اللى عمالة تكتب وتفند فى الخبر المهلهل ده ؟؟

ومين هيحاسب المصدر المسئول اللى صرح بكدة ؟؟

ومين هو المصدر المسئول اصلآ ؟؟

ولو اتعرف هو مين ،، إزاى يبقى مسئول وهو بيفشى سر من أسرار المكان اللى بيشتغل فيه ؟؟

ولو اعتبرنا ان الصحفى شاطر شوية ،، هل الجرى وراء الاثارة وإفشاء الاسرار أصبح من أخلاقيات المهنة الصحفية قبل التأكد منها ؟؟

الخبر ده نشروا ناس قال ايه "ساخرون"

والاعلام هيسلط الضوء عليه ،، والمواقع الاخبارية هتنقله بحذافيرة دون التأكد منه ،، والجرايد هتكتب بكرة وتملىء عقول الناس بالهلس وملء الفراغات فى الصفحات الخاوية اصلاً حتى ولو إمتلئت بالحروف !!

الغريب اننا كـ بلد هنقعد نهرى بردوا فى الخبر !! يعنى هتلاقى اللى يقولك كويس والله لما تتلغى هو التعليم اصلا بايظ ،، أو اللى يقول طب والفلوس اللى دفعناها دى مين هيرجعهالنا ؟؟  والتانى اللى يقول نهار اسود (اسود فوق حواجبك يا شيخ) والاخير اللى هيقعد يألش ويهزر (ويرجعوا يشتكوا هو التعليم باظ من ايه!!)

هى مش حرية تعبير على فكرة .. ولكن هل للدرجة دى الثورة خلقت جيل ساخر على نفسه غير منتج فاشل فى إظهار الحقيقة  مش فالح غير فى الكلام وديماً عنده احساس الظلم والقهر والعبودية !!

مع العلم ان المظلوم فى البلد دى مش بيفتح بـٌقة اصلا "امال مين ولاد التيت اللى بيتكلموا دول"


الخبر طبعاً كاذب جدآ بدون التفحيص والتمحيص فيه وشرح أسبابه ونتائجه فى حالة تنفيذه .

ولو جم بقى يحاسبوا (والله ما هيحصل) الصحفيين اللى نشروا الخبر .. أو منبع الإشاعة نفسها ،، هيقولوا واحنا مالنا ده المصدر اللى قالنا كده !!

بلد إشاعات ،، بقت شغالة على النفى والاثبات على حسب اهوائها .. لنا الله فى مصر 

إلى لقاء قادم ...
إرسال تعليق